معالي وزير التربية والتعليم: صبرنا 12 عاما وزاد مرتبنا 12 ريالا

بسم الله الرحمن الرحيم

معالي وزير التربية والتعليم/ حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أما بعد
في البداية نقول لمعاليكم شكر الله سعيكم وبارك في جهودكم وجزك الله عنا خيرا، فقد لمسنا حرصكم الواضح وسعيكم الحثيث لحصول المعلمين على حقوقهم.
وقد استبشرنا خيرا حين زفيت خبر التحسين عبر إذاعة جدة، وعشنا ذلك اليوم حامدين شاكرين الله أولا، داعين لخادم الحرمين الشريفين، فرحين بمقولتكم الشهير " صبرتم 12 سنة إلا تصبرون 12 يوما". عشنا ذلك اليوم وكلنا إيمانا بأن نهاية الصبر فرج، مرددين مقولتكم في جميع مدارس المملكة بمختلف مراحلها " صبرتم 12 سنة إلا تصبرون 12 يوما" كيف لا وقائلها معالي وزير التربية والتعليم.
وفي غمرات الفرح ظهر علينا مدير عام الشؤون المالية والادارية بوزارة التربية والتعليم صالح الحميدي في المؤتمر الصحفي وأعلن بأن ليس هناك فروقات وبأن التحسين سيكون لأقرب راتب محطما بذلك 12 عاما من الصبر.
نعم يا معالي الوزير لقد صبرنا 12 عاما وزاد مرتبنا 12 ريالا، فهل ذلك جزاء الصبر.
أرجو من الله ثم من معاليكم إعادة دراسة وضع التحسين وإعطاء كل معلم درجته المستحقة والفروقات، فنحن يا معالي الوزير لا نطلب سوى حقنا.
والله يرعاكم،،

منقول


صورة مع التحية لمعاليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.