تخطى إلى المحتوى
الرئيسية » ابن حميد يناقش مع المبتعثين في استراليا رسوم الدراسة

ابن حميد يناقش مع المبتعثين في استراليا رسوم الدراسة

ناقش معالي رئيس مجلس الشورى الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد في لقاء مفتوح مع المبتعثين السعوديين في مدينة ملبورن الأسترالية خلال زيارة معاليه لاستراليا مؤخرا بعض الهموم والصعاب التي قد تواجه المبتعث ومنها حضانة الأطفال ابتداء من الحصول على مكان شاغر وانتهاء برسومها المرتفعة ، والاعتراف بمدارس الأبناء ورسوم دراسة الأبناء في المدارس الأسترالية ، كما تم خلال اللقاء طرح إمكانية التباحث مع الحكومة الأسترالية بتخصيص مقاعد سنوية للطلاب السعوديين في كليات الطب بالجامعات الأسترالية.
وكان معاليه قد القى كلمة في اللقاء نقل فيها تحيات خادم الحرمين الشريفين لأبنائه المبتعثين ، مثنيا على ما لمسه من تميز في أداء عمل الملحقية وعلاقتها بالطلبة المبتعثين معتبرا أن العمل الذي تقدمه الملحقية نابع من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – لمتابعة المبتعثين وحل مشاكلهم التي قد يواجهونها في بلد الابتعاث وتوفير كل ما يهيئهم للتحصيل العلمي . من جانبه اكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى استراليا ونيوزيلندا حسن بن طلعت ناظر حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على متابعة المبتعثين والاهتمام بمشاكلهم وإيجاد حلول لها بهدف تهيئة الاجواء لهم لحصد الدرجات العالية .أوضح ذلك مدير نادي الطلبة في ملبورن خالد بن عبد الله العتيبي مبينا أنه تخلل اللقاء عرض مرئي لنشاطات نادي الطلبة في ملبورن وإنجازاته ، والنشاطات العلمية في النادي ، إضافة للكرسي العلمي الذي تم التوصل لإنشائه باسم كرسي الملك عبدالله للصيرفة والمالية الاسلامية في جامعة لا تروب بعد أن تتم الموافقة النهائية عليه من قبل وزارة التعليم العالي ، تلى ذلك عرض تفصيلي عن نشاطات رابطة تقنية « النانو « وشرح موجز لأهداف الرابطة . وافاد انه بعد ذلك ألقى مدير الشؤون الثقافية بالملحقية والمشرف العام على الأندية السعودية ظافر الجلفان كلمة استعرض فيها خطوات إنشاء الأندية الطلابية وأهدافها وأهم انجازاتها .
ألف مبروك .. لقد سعدت بهذا الخبر شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك … لك مني أجمل تحية .
يسلموووووووووووووو علي الموضوع الرائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.